شعراء مغاربة وعرب ضمن أنطولوجيا عالمية للشعر تصدر بالمكسيك

0

الرباط- TV24

 

جاءت قصائد خمسة شعراء من المغرب، مترجمة إلى الإنجليزية (عزيز منتصر، بوجمعة العوفي، المعتمد الخراز، جليلة الخليع وعماد العدراوي)، إلى جانب العديد من الأصوات الشعرية العربية وأصوات أخرى من مختلف دول العالم، ضمن الأنطولوجيا العالمية للشعر “أصوات شعرية من العالَم، المجلد الثاني Poetic Voices of the World: Vol.2″، صدرت أواخر هذه السنة 2021 عن مؤسسة “BERKANA” بالمكسيك، بدعم من “المنتدى الدولي للإبداع والإنسانية” (IFCH) 2021، ويتم توزيعها ورقيا وإلكترونيا عبر متجر KINDLE التابع لشركة “Amazon” العملاقة (أمازون مكسيكو Amazon mexico)، تحت إشراف وتحرير الشاعرة، والكاتبة، والمعالجة النفسانية، والسفيرة الثقافية، والمؤرخة، وعالمة المصريات المكسيكية “مارلين باسيني Marlene Pasini”، وبدعم من “المنتدى الدولي للإبداع والإنسانية” (IFCH)، (المقر الرئيسي بالمغرب) ورئيسه الدائم “د.عزيز منتصر”.

ومِمّا جاء في الكلمة التقديمية للمجلد الثاني من هذا العمل الشعري الضخم، على موقع (أمازون مكسيكو Amazon mexico)، والتي كتبتها ناشرة ومُعِدَّة الأنطولوجيا، الشاعرة والكاتبة المكسيكية “مارلين باسيني Marlene Pasini”: “يبدو من المهم جدًا الاستمرار في إنشاء الروابط والجسور التي تُوحّدُنا من خلال الفن والأدب، خاصة الآن، بعد أن أصبحت التكنولوجيا والعصر الرقمي أدوات مهمة لإجراء هذا التبادل متعدد الثقافات، والذي هو ضروري اليوم من خلال مشروع يحقق الأخُوّة والوحدة والتضامن الذي يسمح لنا بالاستمرار في خلق حياة يطبعها الوئام والمحبة والسلام. باعتبار الشعر يُولَد من الصمت ومن الروح، فمن خلال إبداعه وجماله ورسائله الكونية، يصبح هذا الشعر نارا حية وقادرة على تنوير قلوب وأرواح من يقرأه، لأن الشعر يربط بين الشاعر وقارئه وينمي لدى هذا القارئ الكثير من العواطف الإنسانية والمشاعر.

فالشاعر يستدعي قوانين الكون والقوى الكامنة فيه من خلال سِحر الكلمات، ولهذا يُطلَق على الشاعر لقب “ساحر العالم”. السحر لغز، والشعر هو أيضًا لغز بالكلمات، وبهذا السحر والغموض يؤسس ميثاقًا مع الحياة وفلسفة الحياة. وهكذا يعيد الشاعر خلْق عالَم جديد من خياله في تلك العملية الكونية التي نحن جزء منها بشكل أساس. الشاعر هو أول إنسان استطاع أن يَعرِف ويفهَم العالَم، ليس بحواسه الجسدية فقط، مثل أي شخص آخر، بل لأنه يستخدم أيضًا حواس الروح للولوج إلى حقائق خارجة عن المرئي. لهذا السبب يمكننا أن نفهم الشاعر والفيلسوف الفرنسي “غاستون باشلار” حين قال: “العالَمُ جميل قبل أن يكون حقيقيًا”. لذلك ستظل قصائد هذا الكتاب بصمةَ ورسالةَ تَضامُنٍ وصدى للعالم إلى الأبد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.