الحــرب بدأت .. الجيش الإثيوبي يبدأ القــصـف على دولة السودان

0

هاني خاطر – تيفي24

أفادت وسائل إعلام عربية مساء الأحد 21 يونيو 2020 أن الجيش الإثيوبي نفـ-ذ عمليات قــصف على نقاط عسكــرية في دولة السودان العربية .
وأفادت قناة العربية السعودية في نبأ عاجل نقلاً عن مراسلها أن مواقع للجيش السوداني تعــرضت لهجــوم من ميلشيــات تدعمها الدولة الجارة إثيوبيا.
وأضافت العربية أن ميليشــيـات تدعمها إثيوبيا هــاجمت معسكــر الأنفال في السودان مضيفة أن هناك إصــابات في الجيش السوداني بهجــوم شنــته ميليـشــيات تدعمها إثيوبيا .
وفي نبأ آخر أكدت العربية أن الجيش الإثيوبي قــصــف بالمــد فعية معسـكــر الأنفال السوداني .

وفي وقت سابق من الأحد نشر آبى أحمد رئيس الوزراء الإثيوبى صورا له خلال اجتماع جمعه مع عدد من قادة الجيش الاثيوبى لبناء استراتيجية للدفاع وبناء منظومة الدفاع الوطنى .
وردًا على سؤال حول ما ماذا لو أقدمت اثيوبيا إلى ملء سد النهضة قال وزير الخارجية المصري سامح شكرى فى تصريحات صباح الأحد ليس من المفيد التكهن بأمور افتراضية ونواجه الموقف من خلال تقريب وجهات النظر وتعزيز التفاهم وللأسف جولات التفاهم التى استغرقت وقتا طويلا لم تسفر عن نتيجة.
وبعد جهود مضــنية ومرونة بعد تفهم احتياجات الشريك الاثيوبى لم نجد إلا اللجوء إلى مجلس الأمن ليتحمل مسؤوليته لمنــع نشــوب تصــعيد وتــوتر قد يكون له تأثيره على الساحة الإقليمية والسلم والأمن الدوليين ونأمل أن ما يتخذه مجلس الأمن أن يكون حاسما لمنــع أي أعمال أحادية تزيد من تعقيد الموقف.
وحول وجود تشاور مع السودان بشأن اللجوء إلى مجلس الأمن قال اللجوء إلى مجلس الأمن قرار سيادي وأبلغنا السودان بنيتنا فى اتخاذ هذه الخطوة.
يشار إلى أن العلاقات بين السوادن ومصر من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى وصلت لتصعــيد غير مسبوق مع اقتراب موعد ملء سد النهضة الإثيوبي والذي تقول القاهرة والخرطوم إنه سيشكـل تهديــداً للأمن المائي فيهما.

والسودان يكشف ملابسات هجوم الجيش الإثيوبي على معسكر الأنفال بتصريحات من والي القضارف .

كشف والي القضارف بالسودان تفاصيل هجوم الجيش الإثيوبي على معكسر سوداني.
وقال والي القضارف نصر الدين عبدالقيوم إن ما جرى بمعسكر الأنفال عبارة اشتباكات محدودة بين القوات الإثيوبية والجيش السوداني بدأت عند الرابعة عصراً.
وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة السودان أن القوات الإثيوبية درجت على المناوشات سنوياً عند كل بداية الموسم الزراعي منوها إلى أنه لا توجد خسائر وسط الجيش عدا إصابة خفيفة لجندي واحد.
وأشار إلى أن معسكر الأنفال يقع شرق العطبراوي ويتميز بموقع هام لذلك تسعى القوات الإثيوبية للسيطرة عليه.
وقالت مصادر عسكرية مطلعة أن القصف أسفر عن إصابة جندي سوداني بجراح وحرق بعض المساكن في المعسكر الواقع في منطقة القلابات بولاية القضارف شرق السودان.
وشهدت المنطقة الحدودية بين السودان وإثيوبيا في أواخر مايو 2020 توترا عسكريا حيث جرت اشتباكات بين مسلحين إثيوبيين مدعومين حسب الخرطوم بجيش بلادهم مع القوات السودانية ما أسفر عن مقتل ضابط وإصابة عسكريين آخرين.
وفي 30 مايو أعلنت وزارة الخارجية السودانية استدعاء القائم بالأعمال الإثيوبي في الخرطوم بعد “اعتداء” على القوات المسلحة السودانية في ولاية القضارف ليتم لاحقا تأكيد عودة الهدوء إلى المنطقة بين الطرفين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.