الفنان محمد العيساوي يغادرنا إلى دار البقاء ويخلف صدمة وحزن لدى أسرته وفرقة “عبيدات الرمى الصداقة”

0

الرباط- TV24

 

غادرنا إلى دار البقاء صباح الإثنين 10 يناير 2022، الفنان محمد العيساوي رئيس ومؤسس فرقة “عبيدات الرمى الصداقة”، على إثر نوبة قلبية أنهت مسيرته الفنية الناجحة.

ونزل خبر وفاة الفنان العيساوي المفاجئة، على أهله ومعارفه وزملائه في الفرقة، كالصدمة التي أوقفت عقارب الزمن وجعلت من الحزن سيد الموقف واللحظة.

ويبدو أن للقدر قرار آخر، حيث انتقل الفنان العيساوي إلى جوار ربه، وهو يستعد للمشاركة في عدد من الفعاليات الفنية من قبيل إحياء سهرات والمضي قدما في طريقه الفني الذي كان مصرا وعاقدا العزم على التألق فيه بالنظر إلى موهبته وجديته في العمل والإبداع التراثي.

والمعروف عن الراحل، أنه من أطيب خلق الله ومن أكرمهم حيث كان بيته مثل الخيمة المفتوحة في وجه الجميع وكان لا يرد يدا تطرق بابه بما يلزم من كرم الضيافة ونبل الدعم والمساعدة.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم لأسرته الصغيرة وأهله ولأسرته الفنية الكبيرة من فرقة “عبيدات الرمى الصداقة” وكل زملائه في الميدان الفني بأحر التعازي وأصدق الموساة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان في هذا الفقدان الجلل.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.