شبكة المقاهي الثقافية تستعرض حصيلة 2021 وأقشاني يؤكد “واصلنا المسير رغم غياب الإمكانيات”

0

الرباط- TV24

 

تميزت سنة 2021 بالنسبة  لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب – التي تأسست في ماي 2015  – بحضور قوي رغم ظروف جائحة كورونا التي أثرت بشكل كبير على الدينامية الثقافية التي يتميز بها هذا الإطار الثقافي الوطني منذ سنوات.

وبالفعل، فقد نظمت الشبكة عبر منسقيها المحليين ضمن برنامجها الثقافي السنوي،41 لقاء ثقافيا وفنيا بصيغة حضورية وافتراضية، ووفقا للقرارات الاحترازية للسلطات الحكومية والصحية، شارك فيها 192 ضيفا يمثلون مختلف مجالات الإبداع والفكر من شعر ورواية ومسرح وموسيقى وتشكيل وترجمة، من بينهم الروائي والكاتب عبد القادر الشاوي، المخرج والمسرحي بوسلهام الضعيف، الدكتور أحمد زنيبر، الموسيقي نصر مكري، الدكتور المصطفى شكدالي، الدكتور عبد السلام شرماط، الكاتبة والروائية الفرنسية Michele Jullian ، عازف لوثار محمد النفنيف، الدكتور محمد أمين بنيوب،  إدريس بلعطار، وآخرون.

وبمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي يصادف الـ 21 من مارس من كل سنة، تم تنظيم النسخة السادسة من المقهى الشعري بمساهمة عدة شعراء وزجالين أبرزهم بوعلام حمدوني ، فاطمة بصور ، المصطفى الصوفي ، المصطفى البتولي ، عبد الجبار المنوني ، الحسن الكامح ، الحسين نكور ، عبد الرحمان الوادي ، بوسيف طنان ، رضوان بوودينة ، نادية صبار، محمد سعيد لحمام ، نبيلة المصباحي ، عبدون إسماعيلي وآخرون.

كما عرفت الدورة السادسة من ليالي المقاهي الثقافية الرمضانية تنظيم لقاءات عن بعد جمعت فنانين مغاربة في حوارات مباشرة ومفتوحة، من بينهم الفنان  عبد الحق بلمجاهد، الممثلة  هند ضافر،  عازف الأورك المحجوب بلباش، عبد الرحمان كزول مدير تخت التراث للموشحات بباريس ، أسامة الصغير ، بوسلهام الكط ، عادل القريب  و…..

وبخصوص المقاهي الثقافية المنتشرة على طول الخريطة ، والمنضوية تحت لواء الشبكة ، فقد إحتضنت لقاءات مع أسماء مختلفة مثل عبدالحق الشنوفي ، عبدالجليل الشافعي، عبد الله دكدوك،  محمد الجرطي، المصطفى فنيتير، فريد كاتروط، مصطفى أوموسى، الناقد السينمائي محمد شويكة.

ومن جهة أخرى، وفي إطار الجهوية “الثقافية ” احتضن مقهى cool view بمدينة القنيطرة يوم 11 دجنبر، الملتقى الجهوي الرابع للمقاهي الثقافية بجهة الرباط سلا القنيطرة بدعم من المديرية الإقليمية لقطاع الثقافة بالقنيطرة، شارك منسقو الشبكة بالجهة.

وحفاظا على لامركزية الملتقى الوطني للمقاهي الثقافية بالمغرب  السنوي، احتضنت مدينة الدروة ضواحي برشيد النسخة التاسعة أواخر شهر يونيو الماضي، وذلك بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الثقافة، هذه المحطة المنظمة في ثلاثة أيام، عرفت مشاركة متميزة لمنسقي الشبكة الذي يمثلون أزيد من 25 مقهى ثقافي وأدبي، تدارسوا من خلالها عدة قضايا تهم الشبكة إضافة لتقييم الحصيلة ما بين الدورتين الثامنة والتاسعة.

وعلى صعيد آخر، احتضنت مدينتا ورزازات والحاجب عبر المقهيين الثقافيين ” Relax bs  و G soif  ” ندوتين حول ديمقراطية المسألة الثقافية والمرأة الورزازية الواقع والآفاق ناقشا من خلال هذه الإشكاليتان وسط حضور نوعي .

كنا انفتحت الشبكة على محيطها المغاربي بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع المقهى الثقافي دار المدينة بصفاقس بتونس الخضراء، والتي تشرف عليها ألفة الملايح.

وبخصوص النشر والتوثيق والأرشفة، عملت الشبكة على تجميع المتابعات الصحفية الورقية والإليكترونية للسنة الماضية و التي تفوق 400  خبر وتغطية  في كراس خاص، إضافة لتغليف أزيد من 50 ملصق.

وبالمناسبة، صرح نور الدين أقشاني رئيس الشبكة لمختلف وسائل الإعلام معلقا على الحصيلة بقوله “رغم الظروف الصعبة لكوفيد 19 وحالة الطوارئ الصحية وتوقيف الأنشطة الثقافية لمدة غير قصيرة، بقيت شبكة المقاهي الثقافية حاضرة وبقوة في المشهد الثقافي المغربي، عبر العديد من اللقاءات، فرغم قلتها بالنسبة لسنتي 2019 و2020 ، إلا أنها واصلت رسالتها الثقافية دون توقف رغم الجائحة.. في غياب الإمكانيات التي تقف في طريق طمو حات أعضاء المكتب الوطني والمنسقين المحليين النشطين بأسفي والقنيطرة وسيدي قاسم وأورير والصويرة والخميسات وشفشاون وتطوان وبئر مزوي والحسيمة وتزنيت وبومية وتمارة الوفاق  ووجدة واليوسفية وتيفلت وزاكورة وتنغير، آملا أن تنخرط معنا الجماعات الترابية ، والمديريات الجهوية والإقليمية لقطاعي الثقافة والشباب عبر التنزيل  الفعلي لاتفاقية الشراكة الموقعة مع الوزارة قبل سنتين “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.