جائزة المغرب للكتاب… وزارة الثقافة تعلن عن أسماء الفائزين بدورة 2021

0

الرباط- TV24

 

أعلنت وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2021 . وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، السبت 18 دجنبر الحالي، أنه على إثر انتهاء أشغال اللجن المكلفة بقراءة وتقييم الكتب المرشحة للجائزة، تم منح “جائزة الشعر” مناصفة لكل من محمد علي الرباوي عن مجموعته “رياحين الألم” (الجزء الرابع) الصادر عن مكتبة سلمى الثقافية، تطوان، 2020، ورشيد المومني عن ديوانه “من أي شيء” الصادر عن منشورات باب الحكمة، تطوان، 2020.

ونال “جائزة السرد” السيد إسماعيل غزالي عن روايته “قطط مدينة الأرخبيل” الصادرة عن دار النشر المتوسط، ميلانو، 2020، فيما عادت “جائزة العلوم الإنسانية” مناصفة لبوبكر بوهادي عن كتابه “المغرب والحرب الأهلية الإسبانية 1936-1939″ الصادر عن منشورات باب الحكمة، تطوان، 2020، ويحيى اليحياوي عن كتاب”Ecosystème des données numériques”(بيئة المعطيات الرقمية) الصادر عن دار النشر سبينال، باريس، 2020.

ومنحت “جائزة العلوم الاجتماعية” مناصفة ليحيى بن الوليد عن كتابه “أين هم المثقفون العرب؟ سياقات وتجليات” الصادر عن دار النشر أزمنة، عمان، 2020، وإدريس مقبول عن كتابه “الإنسان والعمران واللسان، رسالة في تدهور الأنساق في المدينة العربية” الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، بيروت، 2020.

وفاز ب”جائزة الدراسات الأدبية والفنية واللغوية” نزار التجديتي عن كتابه “الناظم السردي في السيرة وبناتها: دراسات فيما وراء العيان والخبر” الصادر عن كنوز المعرفة للنشر والتوزيع، عمان، 2020.

وآلت “جائزة الترجمة” مناصفة لكل من أحمد بوحسن عن ترجمته لكتاب “مغامرات ابن بطوطة: الرحالة المسلم في القرن الرابع عشر الميلادي” الصادر عن دار النشر توبقال، الدار البيضاء، 2020، ومحمد الجرطي عن ترجمته لكتاب “نهاية الحداثة اليهودية: تاريخ انعطاف محافظ” الصادر عن دار صفحات للنشر والدراسات، دمشق، 2020.

أما “جائزة الدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية” فعادت لخالد أنصار عن كتابه “Sibilants in Amazigh” (الأصوات الصفيرية في الأمازيغية) الصادر عن دار النشر عكاظ، الرباط، 2020، فيما منحت “جائزة الإبداع الأدبي الأمازيغي” مناصفة لكل من حسن أوبراهيم أموري عن روايته “تيتبيرين تيحرضاض” (الحمامات العاريات)” الصادرة عن دار النشر تيرا، أكادير 2020، والطيب أمكرود عن ديوانه “أروكال” (جمر تحت الرماد) الصادر عن المطبعة المركزية لسوس، آيت ملول، 2020.

وقد قررت اللجنة بالإجماع حجب “جائزة الكتاب الموجه للطفل والشباب” هذه السنة.

وفي كلمة بمناسبة استقباله رئيس وأعضاء لجنة تحكيم جائزة المغرب للكتاب لدورة 2021 ، أثنى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، على عمل اللجنة، مؤكدا عزم الوزارة على تطوير هذه الجائزة وتنظيم حفل كبير يليق بالكتاب ومكانته لدى المجتمع المغربي.

وبحسب الوزارة، فإن عدد الكتب المرشحة لجائزة المغرب للكتاب لدورة 2021، بلغ 192 مؤلفا، تتوزع على الشعر (20)، السرد (46)، العلوم الإنسانية (19)، العلوم الاجتماعية (21)، الدراسات الأدبية والفنية واللغوية (30)، الدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية (8)، الإبداع الأدبي الأمازيغي (17)، الكتاب الموجه للطفل والشباب (15)، الترجمة (16).

وقد ترأس أشغال اللجن عبد العالي ودغيري، وأسندت رئاسة اللجان الفرعية إلى كل من أحمد الريسوني (صنف الشعر) وعبد الكريم جويطي (صنف السرد والإبداع الأدبي الأمازيغي والكتاب الموجه للطفل والشباب) وعلي سدجاري (صنف العلوم الاجتماعية) وأحمد شوقي بنبين (صنف العلوم الإنسانية) وزهور كرام (صنف الدراسات الأدبية والفنية واللغوية والدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية) وعبد النور خراقي (صنف الترجمة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.