إدانة واسعة لعملية تخريب لمعالم تاريخية بمكناس

0

تيفي24 –  محمد عبيد

دانت حركة نداء مكناس للحفاظ على معالم العاصمة الإسماعيلية الثقافية في بلاغ لها عما يستهدف مسرح حديقة الحيوان من اتلاف وتخريب واجلاء معالمها التاريخية والثقافية والفنية كونه يعد أحد الفضاءت الثقافية المهمة بمكناس.

وقالت حركة نداء للحفاظ على معالم العاصمة الإسماعيلية الثقافية ان فضاء مسرح حديقة الحيوان له قيمته الخصوصية في المجال المعماري لمكناس كونه يشكل قيمة تاريخية جد كبيرة بحكم موقعه في حديقة الحبول قلب مكناس، فضلا عن ارتباطه الوجداني بتاريخ مكناس المعاصر. مذكرة بان هذا المسرح سبق وان احتضن العديد من التظاهرات الثقافية والفنية والمسرحية، آخرها العروض الموسيقية لمهرجان وليلي الدولي ثم المهرجان الوطني للمسرح. فوق خشبة الحبول مر العديد من الفنانين المغاربة والدوليين.

وعبرت حركة نداء مكناس عن مفاجاتها لعملية التدمير والهدم التي يتعرض لها مسرح الحبول، في الوقت الذي كان الحديث فيه عن تجهيز هذا المسرح بأليات الصوت والإنارة.

واوضح البلاغ الذي تم نشره وتعميمه على منصة التواصل الاجتماعي(الفايسبوك) لحركة نداء مكناس للحفاظ على معالم العاصمة الإسماعيلية الثقافية ان مسرح الحبول الذي يُعْرَف بشكله الدائري الشبيه بالمسارح الرومانية، قد تعرضت جل مدرجاته للهدم، والمدرجات الخلفية زرعت فيها بعض النباتات، كما أن غرفة التحكم التقني (régie) اختفت.

في وقت كانت فيه نطالب بتحويل بعض صالات السينما إلى مؤسسات ثقافية وفنية، لتشير على أن هذه المؤسسة والبناية التاريخية، في ملك جماعة مكناس، لها علاقة وطيدة بالذاكرة الجماعية، اصبحت تتعرض للتدمير. إذ جل المدرجات هدمت بقيت فقط تسعة منها.

ولتتساءل ذات الهيئة بكل حسرة وأسف عن السبب الذي جعل المسؤولين بالمدينة يهدمون ويدمرون معالم مكناس الثقافية.

وطالبات الهيئة بفتح تحقيق لتحديد المسؤولية في ارتكاب هذه الجريمة في حق تراث مكناس ومؤسساتها الثقافية.

كما طالبت جماعة مكناس بإعادة مسرح الحبول إلى وضعيته السابقة (قبل التدمير) مع الحفاظ على شكله الأصلي، كبناية لها قيمة تاريخية ومعمارية وتقوم بأدوار جد مهمة في التنشيط الثقافي والفني.

وناشدت حركة مكناس للحفاظ على معالم العاصمة الإسماعيلية الثقافية كل الفنانين والمثقفين المغاربة بالمزيد من التعبئة والتكثل من أجل الدفاع عن الثقافة  والمؤسسات الثقافية بوطننا.

ولتوقع ذات الهيئة بلاغها بتوجيه ندائها للحفاظ على معالم مكناس الثقافيةبرفع شعار: “ماتقيسش مدينتي!”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.