بعد توبيخ عناصر من المنتخب الوطني، هل يكفي تنبيه لقجع لفرض صرامة احترام النشيد الوطني؟

0

ريحانة برس –  محمد عبيد

قالت مصادر مقربة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن فوزي لقجع رئيس هذه الجامعة للعبة قد دخل على خط النازلة المثيرة التي تداولهتا عدة منصات اجتماعية ومواقع إلكترونية بخصوص الصورة التي ظهرت فيها بعض عناصر المنتخب الوطني في حالة شرود لاحترام عزف النشيد الوطني قبل انطلاقة مباراة المغرب وغينيا بيساو مساء السبت الأخير (2021/10/09) بالمركب الرياضي محمد الخامس..

وأوضحت ذات المصادر أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد نبه العناصر المعنية بذلك السلوك الغير القبول ومشددا على دعوتها بضرورة الإنضباط والتحلي بالمسؤولية، والى عدم تكرارها لمثل هذا الأسلوب.
وقد اعتذرت العناصر المعنية بالموضوع، معبرة عن اسفها لما صدر منها وعن غير قصد، وبأنها لن تعود لمثل هذا السلوك المثير للجدل.
وإن كان رئيس الجامعة الملكية المغربية قد قام بما يلزم لإثارة انتباه هذه العناصر الوطنية لاحترام النشيد الوطني عند عزفه في المناسبات الكروية الدولية، فإن عددا من المتتبعين والمهتمين قد دعوا إلى العمل على فرض تلقين كلمات والان النشيد الوطني لكل لاعب يلتحق بالمنختب الوطني خاصة اؤلئك الذين لا يحفظون كلماته او أولئك الوافدين من بلدان المهجر والذين لا يتقنون اللغة العربية أو المغربية وذلك بتخصيص لهم حصص قبيل انطلاقة اية حصة تداريب خلال تجمع عناصر المنتخب الوطني حتى بستانس الجميع على ضبط القيم والتشيع بالروح الوطنية بترديد النشيد الوطني جماعيا وحماسياً والتي من شأنها أن تعزز من حب الوطن في القلب وتقوي الإحساس بالانتماء إلى الوطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.