هاني خاطر يكتب :أسباب الحرب على سوريا وقصة أراضي السيليكون؟

0

هاني خاطر – تيفي24

بحلول الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية، تبدو الأوراق مختلطة ومبعثرة أكثر مما يجب، فالقرارات التي تتخذ بشأن سوريا تطبخ في عواصم شتى ولا دخل للسوريين ولا حتى نظامهم بصنعها.

وعليه، يبدو أنه لا حل في الأفق حتى الآن، ويبقى الخاسر الوحيد الشعب السوري وحده الذي خرج يطالب بالحرية والعدالة، واليوم بات همه الوحيد أن تبقى دولته وحدة جغرافية متكاملة فقط”.

وأن ذكرى الحرب في سوريا هذه المرة تختلف عن سابقاتها “إذ انتقل الصراع من داخل سوريا إلى صراع عليها وخاصة من قبل الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة في سوريا ولا سيما روسيا وإيران وتركيا… إذ يحاول كل طرف أن يجد حلولا تناسبه ولو على حساب الأطراف الاخرى .

فهل تعلم ان سوريا البلد العربى الوحيد التى تسمح لأى عربى بزيارتها بدون تأشيرة . هل تعلم ان سوريا كانت من الدول السباقة التى ارسلت جيشها للكويت بدون شرط .. والكويت اول دولة عربية قامت بطرد السفير السورى واغلاق السفارة السورية ببداية الأزمة السورية .

هل تعلم ان اول احداث دمار سوريا بدأت بعد السفريين السعودى والتركى زيارة المحافظات خارج دمشق .

‏بعام 2001 ببنغالور في الهند !!! مدينة تطلع عليها وعلى أهلها الشمس ولا ستر لهم ، كما قال تعالى على لسان ذي القرنين ، وهو حال أهل الهند في زمان ليس كالأزمان … ‏كان هناك 1500 شركة عالمية لصناعة الحواسيب والمعالجات الصغرية والبرمجيات . ‏ماذا هناك ؟ ماذا يحدث ؟ مالذي حصل ؟! ‏لقد اكتشفوا فيها السيلكون المتوسط الذي يُعتبر عماد صناعة المعالجات الصغرية، وهو بنقاء 37% .

‏بنغالور خلال 3 سنوات أصبحت عاصمة صناعة التقنيات العالية والفضائية ، وقبلة العلماء في العالم … وقد استمرت الى أن شع نورها على الهند كلها … لتصبح الهند الفقيرة جداً رابع أقوى دولة في العالم وفاقت دول أوربا مجتمعة بالعلم والمال.

وبالعودة الى سوريا، ‏النفط و الغاز في الساحل السوري الذي يعتبر منذ 50 عاماً المنطقة المحرمة التي رسمها حافظ الاسد بنظريته التي قدمها لروسيا حول المياه الدافئة، وأتى اليها الروس وهي المنفذ الوحيد للأمبراطورية الروسية الى المياه الدافئة بالعالم ، اذن النفط بأمان والغاز بأمان ولم ولن يشهد الساحل السوري حدثاً واحداً ، ‏لكن ماذا عن الشرق السوري ؟ لماذا أرسلت الدول المشاركة بالحرب جيوشاً بإسم داعش إلى الشرق السوري حيث الصحاري والرمال ؟؟؟ ولماذا رُميت ميزانيات فاقت مئات المرات حجم ميزانيات الجيوش العربية لتسيطر فقط على صحراء ورمال ؟ ‏لماذا ترك بشار الأسد العاصمة دمشق نفسها عماد الدولة السورية بدون حماية من دخول عربي معارض له أو اسرائيلي أو فصائل المعارضة والذي يمكن أن يحصل في أي لحظة ، وأرسل ) ثلثا ( الجيش السوري ونخبة القوات السورية مع أساطيل جوية روسية وجيوش ايرانية بعدد السورية وكذلك حزب الله كاملاً وجيش العراق كاملا الذي التقى بالجيوش المتحالفة عند التنف ، كل هؤلاء الى شرق سوريا ؟؟؟.

وكل ذلك من أجل تحرير صحراء ؟! ‏إذن هنا المعركة الحقيقية … ‏وهذه المعركة قد بدأت منذ عام 2004 ؛ عندما قدمت سوريا شكوى الى مجلس الأمن عن دخول طائرات أمريكية ليلية صامتة قادمة من العراق إلى البادية السورية ، ‏يومها أعلنت الولايات المتحدة أن صحراء بداية حمص وصولاً الى الشمال تحوي أخصب أراضي السيليكون في العالم ، وقُدرت نسبة نقاء ب 79% . ‏

مما يعني أن البشرية ستشهد عصراً لا مثيل له في الحواسيب الذكية والصغرية ، سوف يغير مصير الحواسيب والمعلوماتية والألكترون في العالم . ‏

الحرب القادمة لامحالة … ستكون لمنع سوريا من توقيع اتفاقيات مع الشركات الصينية والروسية والهندية لاستثمار السيليكون لأن سوريا ستصبح هنداً مصغرة بل أغنى من أي دولة بالعالم .

والان نستطع أن نعرف ماهو سبب ظهور الاوباء بالعالم وخصوصا الصين ومن هو الصانع لهذا الوباء. الان نستطع معرفة حجم ما يستطيعون فعله لمصالحتهم وغض النظر عن أعداد القتلى.

العراق وليبيا وسوريا  وهذا بمساعدة من قال عنهم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر غنمتين وخيمة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.